Press Today

بعد تهرّب المصارف.. مَن يردع الإنهيار؟

عزة الحاج حسن- أكثر من 5 أشهر مرت على الانتخابات النيابية من دون أن يتم تشكيل حكومة وسط اتساع دائرة الخلافات بين الأفرقاء السياسيين على خلفية الحصص
الوزارية من جهة وتعاظم الأزمة الاقتصادية وارتفاع وتيرة التدهور المالي من جهة أخرى.
يتجاهل المعنيون الأزمة الاقتصادية والمالية ويستمرون بالانفاق دون حسيب أو رقيب .وهو ما يعزز ارتفاع مستوى العجز الذي لامس 7 مليا ا رت دولار
وينعكس بطبيعة الحال على الدين العام الذي وصل في شهر تموز إلى 84 مليار دولار وتجاوزت نسبته 150 % من الناتج المحلي
لقراءة المقال كاملاَ