Press Today

بلى... بديل صندوق النقد موجود

ليا القزي- منذ العام 1992، أصبح «الدَين» هو مضخّة الاقتصاد اللبناني، مترافقاً مع نسبة إنتاجية مُتدنية. تفاقمت الأزمة منذ الـ2011 حتى انفجرت أخيراً دفعةً واحدة: أزمة اقتصاد ومالية وسيولة مصرفية وميزان مدفوعات، ولم تجد الحكومة حلّاً لها سوى المزيد من الدَين عبر صندوق النقد الدولي. رهان الدولة كبير على نجاح البرنامج مع الأخير، من دون أن تُفكّر حتى في خطة بديلة، فيما الخيارات الداخلية مُتعدّدة
لقراءة المقال كاملاً