Press Today

بنتيجة "التحقيق الأوروبي": من سيضع يده على الأموال المتأتية عن جرائم الفساد وغسل الأموال؟

المحامية د. جوديت التيني-في كانون الثاني 2023 بدأت وفود قضائية أوروبية آتية من فرنسا ولوكسمبورغ وألمانيا بإجراء تحقيقات في #لبنان مع مواطنين لبنانيين بشبهات حول جرائم فساد وتبييض أموال في قضايا قيد التحقيق في هذه الدول. تعود غايات التحقيق الذي تجريه هذه الدول لتبيان ما إن كانت الأموال المهربة والمحوّلة ناتجة عن مصادر غير مشروعة أي جرائم فساد. فجرائم الفساد وتبييض الاموال وغسل العائدات الجرمية هي جرائم عابرة للحدود الوطنية وتتمّ في أكثر من دولة وتصل بنتائجها الى عدة دول. وتشمل الجرائم اكتساب الممتلكات أو حيازتها أو استخدامها مع العلم بأنّ مصادرها غير مشروعة وإخفاء الطبيعة الحقيقية للممتلكات أ و مصادرها أو حركتها أو ملكيتها أو الحقوق المتعلقة بها.
لقراءة المقال كاملاً