Press Today

بين العلم والتطبيق هكذا تتحكّم السياسة بالاقتصاد في لبنان لماذا لا يُحرّك اللبناني ساكنًا على الرغم من التردّي الحاصل

جاسم عجاقة- يطرح المراقب لتسلسل أحداث الإنهيار المُستمر في الإقتصاد اللبناني، أسئلة عديدة ولعل إمتناع السلطة التنفيذية عن إتخاذ أي إجراءات يأتي على رأس هذه الأسئلة.التداخل القوي بين السياسة والإقتصاد والحصرية التي أعطتها دساتير الدول للحكومات في القرار الاقتصادي، تجعل الإقتصاد واللاعبين الإقتصاديين (شركات وأسر) تحت سلطة الحكومة في كل قراراتها. المخاوف الأساسية التي تجتاح العلوم الإقتصادية تطال الأيدولوجيات السياسية التي تفرض نفسها (كضيف ثقيل) على الواقع الاقتصادي وبالتالي تُلغي كل الحقائق العلمية لصالح أيدولوجية قد لا تكون الأنسب للمجتمع ولكنها مفروضة سياسيًا بحكم أن السلطة مُنتخبة من الشعب.
لقراءة المقال كاملاً