Press Today

تحديد الخسائر "متاهة" قد تُضيع فرصة الوصول إلى صندوق النقد

خالد أبو شقرا-إجماع مختلف القوى السياسية على أن “صندوق النقد الدولي” هو الممر الإجباري للخروج من الأزمة، هو الخطوة الأولى التمهيدية. أمّا متابعة المسيرة للوصول إلى خط النهاية فيبقى رهن اتفاق هذه القوى على رأي واحد، ومدى اقتناع “الصندوق” في الدخول في برنامج انقاذي مع لبنان استناداً على الإصلاحات المحققة.بعيداً من المساعدة المشروطة باصلاح القطاع العام والكهرباء بشكل خاص وبقية المؤسسات العامة، فان تحديد الخسائر والاتفاق عليها يعتبر من الأساسيات لانطلاق المفاوضات مع الصندوق. إلا أن مشكلة الخسائر الكبيرة تتمثل في كيفية احتسابها. فهل مثلاً تسجل سندات “اليوروبوندز” المستحقة في السنوات القادمة ولغاية العام 2037 في خانة الخسائر؟
لقراءة المقال كاملاً