Press Today

تحدّيات استثنائية لإعادة بناء نظام الرعاية الصحيّة في لبنان

الدكتور محمّد حسن الصّايغ، الجامعة الأميركية في بيروت- آلاء مرعي، ماجستير في العلوم، الجامعة الأميركية في بيروت-الدكتور ديفيد م. بيكرز، جامعة كولومبيا-على مدى العامين الماضيين، تبدّلت حال نظام الرعاية الصحيّة في #لبنان، الذي كان يُعرف سابقاً باسم “مستشفى الشرق الأوسط”، عما كان عليه في السابق. عبر التاريخ، كان لبنان مركزاً للمراكز الطبّية الأكاديمية والوجهة الرائدة للسياحة العلاجيّة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ولكن هذه المكانة القياديّة تهالكت بسبب الانهيار الاقتصادي في لبنان وانهيار العملة اللبنانية في أواخر عام ٢٠١٩ وبداية عام ٢٠٢٠، إلى جانب الضغط العالمي لوباء “كوفيد 19”. نتيجةً لهذه العوامل المؤسفة، غادر الأطبّاء والممرّضون وغيرهم من المتخصّصين في الرعاية الصحيّة المؤهّلين تأهيلاً عالياً البلاد إلى مراكز طبيّة أخرى في منطقة الخليج وأوروبا والولايات المتحدة. في تشرين الأول/ أكتوبر ٢٠١٩، نزل اللبنانيون إلى الشوارع للاحتجاج على عقود من الفساد المستشري الذي بلغ ذروته إلى حالةٍ ميؤوس منها في جميع قطاعات الاقتصاد تقريباً ولكن بشكل أكبر في الرعاية الصحيّة.
لقراءة المقال كاملاً