Press Today

تحميل المسؤوليات وساعة الحقيقة

الأمجد سلامة- تحديد مَنْ تقع عليه مسؤولية انهيار الاقتصاد اللبناني أمر ضروريّ، ولا سيما إذا كانت ثمّة إرادة للخروج من الأزمة باقتصاد جديد وصحيّ يُعفي الأجيال القادمة من أزمات مماثلة. لكن مع توالي الأحداث خلال الأشهر الـ12 الماضية، وما شهدته الساحة السياسية من تشابك مواقف هجين أحياناً، وتضعضع التحالفات وانقسام الكتل الواحدة أحياناً
أخرى، ضاعت مسارات النقاش الموضوعيّ والعلميّ، وطغى على المشهد العام تصوّر الفوضى السياسية والإدارية.
لقراءة المقال كاملاً