Press Today

تداعيات أزمة الدولار في لبنان والأسوأ لم يأتِ بعد!

في ردهة أحد البنوك في بيروت، وضع ثلاثة عملاء رزمات من 100 دولار في أكياس بلاستيكية. لكل رزمة رقمها التسلسلي المُسجّل على إيصال، كما يفرض القانون المحلي. كان إيصال أحد الرجال طويلاً لدرجة أن يصل إلى الأرض حين غادر الفرع. قد يبدو هذا المشهد سريالياً، لكنه كان ليصبح شائعاً لو أنّ البنوك تملك احتياطيات بالدولار. في الأسابيع الأخيرة، وقف العملاء في صفوف طويلة لساعات قبل أن يعرفوا أنهم يعجزون عن سحب أموالهم. قيل لأحدهم إن هذا الفرع لديه أقل من أل ف ي دولار في الخزنة المُحصّنة
لقراءة المقال كاملاً