Press Today

ترسيم الحدود البحرية اللبنانية إلى الوراء سر!

خديجة حكيـم-باحثة قانونية في مجال الطاقة-رغم ما يشكله ملف #ترسيم الحدود البحرية ال#لبنانية من ملف حيوي قادر على إنعاش الوضع الاقتصادي الخانق في الدولة اللبنانية، ما زال هذا الملف، منذ عام 2007، فاقداً لبوصلة طريقه. فعلى الطريقة اللبنانية تخضع جميع الملفات الحيوية للبازارات السياسية والسجالات الشعبوية التي تزيد من سوء الأزمات اليومية التي يعيشها المواطن اللبناني.من هنا، يقع على عاتق الرأي العام اللبناني مسؤولية الوعي، الوعي أولاً: بطبيعة ملفّ المفاوضات غير المباشرة التي تجري برعاية الأمم المتحدة بوساطة أميركية في الناقورة والتي لا تخرج عن كونها مفاوضات قانونية وتقنية بحتة لا تخضع للتجاذبات السياسية الداخلية بين أحزاب السلطة ولا تشكل بأيّ شكل كان ورقة للتفاوض مع الخارج يمكن الارتكان إليها لتحقيق مكاسب سياسية أو تخفيف عقوبات اقتصادية على أطراف داخلية.
لقراءة المقال كاملاً