Press Today

ترويض الوحش

محمد زبيب- عندما عُيّن رياض سلامة حاكماً لمصرف لبنان في الأول من آب/ أغسطس عام 1993 ، لم تكن مي ا زنية البنك المركزي تتجاوز 70 % من مجمل الناتج المحلّي. ومنذ ذلك الوقت، ا رتفعت هذه المي ا زنية بوتيرة مستمرة لتبلغ نحو 250 % في نهاية عام 2018 ، وأصبحت بذلك المي ا زنية الأضخم بين جميع البنوك المركزية في العالم. وهذا ليس مؤش ا رً جيّداً بكل المقاييس، ولا يعدّ من الأرقام القياسية التي يُحتفى بها
لقراءة المقال كاملاً