Press Today

تصويب النموذج التمويلي

علي عودة- إضافة إلى استحالة استمرار النموذج المصرفي اللبناني الذي ساد خلال العقود الثلاثة الماضية وضرورة إعادة هيكلة المصارف، يجب إعادة النظر بدورها التمويلي في خدمة الاقتصاد عبر تحويل ما تبقّى من الودائع القابلة للإقراض إلى تمويل القطاعات الإنتاجية الدافعة للنمو والم ولّدة لفرص عمل والمساعدة على تخفيف عجزَي الميزان التجاري وميزان المدفوعات من خلال زيادة الصادرات و/أو خفض الواردات
لقراءة المقال كاملاً