سامي نادر- أخطر ما تضمنته الموازنة التي سلكت طريقها إلى مجلس النواب: رفع الدولار الجمركي وربطه بسعر المنصة. خطوة من هذا النوع سوف تزيد منسوب الفقر الذي بات يرزح دونه ثلثا الشعب اللبناني، كما وتعمّق الركود، وتشرّع الأبواب أمام التهريب والتهرّب الضريبي. أخطر ما نحن في صدده اليوم أن يمر إقرار رفع هذا الرسم، إما من خلال الموازنة أو من خلال مرسوم أو قرار وزاري إن تعثر إقرارها.
لقراءة المقال كاملاً