Press Today

توزيع الخسائر: تذويب القسم الأصغر بكلفة باهظة... ماذا عن القسم الأكبر؟

محمد وهبة- أدّى مسار ليلَرَة الودائع خلال السنتين الماضيتين إلى تذويب قسم مهم من خسائر المصارف. فلم تعد لدى المصارف خسائر وازنة متوقّعة من توظيفاتها في سندات اليوروبوندز، أو من التسليفات للقطاع الخاص، بل بقيت لديها مشكلة رئيسية واحدة هي توظيفاتها لدى مصرف لبنان بالعملات الأجنبية والتي بلغت 86.5 مليار دولار في نهاية 2021. مناسبة هذا الكلام مرتبطة بكون الفكرة الأساسية التي تسيطر على عقل السلطة المالية والنقدية في لبنان، لمواجهة التعامل مع خسائر القطاع المالي،
لقراءة المقال كاملاً