Press Today

ثلاثة خيارات لمصرف لبنان: يوماً تعتبر مشاكل ويوماً تعتبر حلولا !

د. سهام رزق الله- بعد الاستنفار الجماعي على السياسة النقدية للمصرف المركزي لتمويله المتراكم للدولة على الرغم من إدراكه لعجزها ولاعتماده تثبيت سعر صرف الليرة أزاء الدولار رغم كلفته الغالية على الاقتصاد، ولتمويله الزائد للاستيراد من احتياطي الدولار على الرغم من العجزالمتراكم ل
ميزان المدفوعات، جاء ملفتا اللجوء رسميا الى الطلب من مصرف لبنان العودة الى الخيارات الثلاثة المذكورة مجتمعة! ما سر هذه الخيارات؟ على أيّ أسس تم اللجوء اليها سابقا وحاليا
لقراءة المقال كاملاً