Press Today

جذور الكارثة: دمج المصارف

بشارة مرهج- ظل عجز المصارف، بهيكليتها الحالية، عن ضمان حقوق المودعين وتلبية حاجات السوق والحركة التجارية، تطرح الحكومة «الدمج المصرفي» كخطوة إصلاحية ضرورية. فرغم أن هناك حاجة ماسّة إلى رسملة المصارف بأموال كبار المساهمين، إلا أن هذه المصارف تتهرّب من مسؤولياتها كشركات تجاريّة، وتمانع زيادة رساميلها تبعاً لطلب مصرف لبنان وهذا الأخير لا يلاحقها بجديّة. ليس الأمر مستغرباً، فقد اعتادت معظم المصارف على الامتثال الانتقائي،
لقراءة المقال كاملاً