Press Today

جذور الكورونا ثقافية

الدكتور لويس حبيقة- لم تأتِ الكورونا من لا شيء، بل حتما من سوء تصرف ثقافي واجتماعي من قبل مواطني العالم. الكورونا ليست موضوعاً صحياً فقط، بل حضاري بالدرجة الأولى نتج عن سنوات من الحياة الاقتصادية والمالية المتهورة. حقيقة، لا يعرف العالم اليوم قيادات كبيرة ذات رؤية متقدمة ومتطورة كنايريي في تانزانيا أو سوكارنو في أندونيسيا أو مانديلا في أفريقيا الجنوبية. تلك القيادات غابت، وكانت ستقوم بدور كبير نوعي في الظروف الصعبة التي نعيش فيها. للأسف لا ينعم العالم اليوم خاصة في الدول الناشئة والنامية بقيادات مماثلة مع أخلاق كبيرة وتصرفات فاضلة في الذهن والمنطق توجه الحكومات نحو الطرق الصحيحة وشاطئ الأمان.
لقراءة المقال كاملاً