Press Today

جنون الدولار وهستيريا "التيتانيك"

سامي نادر-عاد الدولار إلى الصعود بشكل جنوني. الليرة تنهار وتنهار معها كل معالم الحياة الكريمة. ليس في الأمر مفاجأة، المفاجأة هي أن يستغرب مَن في السلطة هذا التفلت للعملة الخضراء، وهم المطّلعون على الأرقام والوقائع بما فيها المفاوضات الدائرة مع صندوق النقد. أسباب ارتفاع سعر الصرف ليست ظرفية ولا نتيجة ألاعيب الصرّافين أو المضاربين، إنما تتعلق بالأساسيات الإقتصادية لا سيما عجز ميزان المدفوعات واستنزاف احتياطي العملات الأجنبية في المصرف المركزي.
لقراءة المقال كاملاً