Press Today

حوار اقتصادي واجتماعي في «الإسكوا»: هناك من يعوّل على تصحيح النظام

36 مشاركاً يمثّلون ألوان الطيف السياسي والاقتصادي والاجتماعي، بمن فيهم فئات مشاركة في حراك 17 تشرين، خلصت في حوار نُفّذ تحت مظلّة «إسكوا» إلى الاستسلام لبنية النظام المنهار والانخراط في محاولة إصلاحه بدلاً من البحث عن بدائل جذرية أجرت منظمة «إسكوا» حواراً اقتصادياً واجتماعياً بين 21 أيلول 2020 و27 كانون الثاني 2021 امتدّ على 8 جلسات وشارك فيه 36 شخصاً يمثّلون «معظم ألوان الطيف السياسي والاقتصادي والاجتماعي في لبنان بمن فيهم الفئات الجديدة المشاركة في حراك 17 تشرين» كما ورد في ورقة صادرة عن المنظمة. خلص الحوار إلى ضرورة تقديم مقاربة شاملة لنظام شامل للحماية الاجتماعية بالاستناد إلى تشخيص الوضع الحالي للسياسات الاجتماعية التي تتميّز «بقدر كبير من التجزئة والازدواجية»، إلّا أنّ المقترحات صبّت في مجال تصحيح النظام وإصلاحه من دون أيّ تدخّل في بنيته الأساسية المشار إليها في التشخيص والتي تتمحور حول مركزية الطوائف في الحكم وزبائنيتها المنتجة للفساد.
لقراءة المقال كاملاً