Press Today

خدمة ديون لبنان الخارجية: تحدٍّ إضافيّ في ظلّ الأزمة

علي هاشم- مع استمرار العجز في ميزان المدفوعات وتعاظمه وتراجع التحويلات الخارجية، تبرز إلى الواجهة جملة من التحدّيات المرتبطة بشحّ السيولة بالعملة الصعبة، والتي تتعلّق بطبيعة الاقتصاد اللبناني الريعي. وفي طليعة تلك التحدّيات التي يتمّ الحديث عنها تكمن الحاجة إلى تمويل عمليّات الاستيراد، في ظلّ عجز سنوي كبير ومُزمن في الميزان التجاري، بلغ 17 مليار دولار عام 2018.
لقراءة المقال كاملاً