Press Today

خطة الحكومة" كشروط صندوق النقد: اقتصاص الودائع وخصخصة الدولة

علي نور- لا يحتاج القارئ إلى الكثير من الوقت ليدرك الغاية من خطّة برنامج الإصلاح الحكومي، التي تسرّبت مسودّتها إلى وسائل الإعلام مؤخراً. فالمستند نفسه لم يحاول إخفاءالغاية، وجملة واحدة في منتصف الصفحة السابعة لخّصت كل المسألة: “نحن نعتقد أن الخطّة ال ا رهنة تمثّل أرضيّة جيّدة في حال التفاوض مع صندوق النقد الدولي”. ببساطة، من يريد الذهاب إلى صندوق النقد سيحتاج إلى خطّة يرفعها للصندوق، وعلى الخطّة أن تحابي الصندوق جيّداً، فتتحدّث لغته، وتعتمد أدواته في التشخيص والمعالجة. لازرد، الشركة الاستشاريّة الماليّة التي لجأ إليها لبنان، قبيل إعلان الامتناع عن سداد سنداته، تتقن التحدّث بهذه اللغة تحديداً، بحكم خبرتها الطويلة في التعاطي مع الدول المتعثّرة
لقراءة المقال كاملاً