Press Today

خطّة الكهرباء متعثّرة: لا مطلع العام الجديد ولا منتصفه

علي نور الدين- خلال أسبوعين، ينقضي العام الحالي، ومعه تنقضي المهلة التي حددتها وزارة الطاقة والمياه لنفسها، للوصول إلى تغذية كهرباء تتراوح بين 10 و12 ساعة في اليوم الواحد. وكما بات واضحاً، لا يوجد ما يشير إلى أن الوزراة ستكون قريبة من تحقيق هذا الوعد بحلول نهاية العام، أو حتّى خلال بدايات العام المقبل. الواضح حتّى الآن، هو أن ثمّة تعثّراً متعدد الأسباب يعيق أجزاء عديدة من الخطّة، فيما يبدو أن الوزارة استعجلت في إطلاق هذا النوع من الوعود قبل التحقق من واقعيّة الهدف الذي وضعته لنفسها. باختصار، قد لا يبصر لبنان هذا المعدّل من التغذية الكهربائيّة حتّى بعد انقضاء أشهر عديدة من العام 2022. بل قد لا يبصره على الإطلاق خلال السنة المقبلة، إذا لم يتم تذليل بعض العقبات الأساسيّة التي تحول دون تأمين هذا المستوى من التغذية الكهربائيّة.
لقراءة المقال كاملاً