Press Today

دراسة للدولية للمعلوات: الثقة بالحكومات اللبنانية بعد الطائف

تمثل اليوم الثلاثاء في 11 شباط 2020 أمام مجلس النواب حكومة الرئيس حسان دياب وتعرض بيانها الوزاري لنيل الثقة، حيث تبرز عدة احتمالات عن حجم الثقة وعدد الأصوات التي قد تنالها وصولاً ربما إلى إمكانية عدم نيلها الثقة. تطرح هذه المسألة للمرة الاولى منذ اتفاقية الطائف إذ كانت الثقة أمراً حتمياً بعدد أصوات كبير جداً وفقاً لما هو مبيّن في الجدول التالي، حيث أن الثقة الأكبر كانت لحكومة سعد الحريري الاولى في العام 200
لقراءة المقال كاملاً