Press Today

دولرة الأقساط وهجرة الأساتذة

سامي نادر-في خطوة مؤلمة في أبعادها ومدلولاتها بدأت الجامعات والمؤسسات التربوية الخاصة تحصيل أقساطها نقداً أو بالدولار الأميركي (فريش). صحيح كان الأمر متوقعاً في ظل الإنهيار المالي الحاصل، ولكن الصحيح أيضاً أن لقرار من هذا النوع تداعيات “عميقة” على المستوى التربوي لأنه سوف يقفل أبواب هذه المؤسسات على قسم كبير من الشباب اللبناني الذي لم يعد بإمكانه ولا بإمكان ذويه دفع مستحقات التعليم.
لقراءة المقال كاملاً