Press Today

دو لاروزيير لـ"النهار": حكومة لبنان أعدّت خطتها للتعافي بـ"الـمقلوب"... معالجة مشكلة المودعين قبل استقرار النقد ستهدر العملات الاجنبية

سلوى بعلبكي- بعدما حلَّ وفد #صندوق النقد الدولي المصغر ضيفاً الأسبوع الماضي على الجمهورية اللبنانية، راهن البعض على تقدّم ما في المفاوضات التي أجراها مع المسؤولين اللبنانيين، لكن ما أُعلن جهارا، وما سُرب سرا، أفضى الى أن التشاؤم لم يغب، والتفاؤل لم يتقدم.فالصندوق لا يزال يرى أن المسؤولين اللبنانيين يراوغون، ويضعون “العربة قبل الحصان” في معظم أوراقهم “الإصلاحية” المقدمة، ويميلون الى التخلص من عبء الخسائر التي سبّبتها سياساتهم العشوائية وموازناتهم الفضفاضة، وتحميل معظمها لأصحاب الودائع، ويتهربون من مواجهة الأزمة بإصلاحات جذرية في بنية المالية العامة، ومؤسسات الدولة،
لقراءة المقال كاملاً