Press Today

رهانات خاطئة في دولة منهارة مفلسة

بروفسور غريتا صعب- يبدو إننا دخلنا في واحدة من أصعب فترات الإضطراب في العملة، وحيث يبدو وفي كثير من الأوجه، اننا أشبه بفنزويلا والأرجنتين، وقد يكون من أهم الأسباب عجز دائم في ميزان المدفوعات وعدم قدرة البنك المركزي على لتدخل في سعر الصرف، من أجل إبقائه ضمن معدلات مقبولة. من المعروف في الاقتصاد، ا ن أموراً ثلاثة لا يمكنها أن تتواجد في الوقت نفسه: سعر صرف ثابت – حرية إنتقال الأموال وسياسة مالية
لقراءة المقال كاملاً