Press Today

سامويلسون vs فريدمان: مسارات لا تلتقي منذ الكساد العظيم

هذا المقال مقتطف من كتاب «سامويلسون ــ فريدمان: المعركة على السوق الحرّة»، للكاتب نيكولاس هنري وابشوت، وهو صحافي بريطاني لديه مؤلفات عدّة من أبرزها «رونالد ريغان ومارغريت تاتشر»، و«كينز ــ هايك: الصراع الذي حدّد شكل الاقتصاد العصري». يُقارن وابشوت بين اقتصاديَّين هما بول سامويلسون وميلتون فريدمان، مشيراً إلى أنّ فريدمان كان تأثيره في السياسة أكبر من تأثيره في الاقتصاد وأنّ نظريته الأساسية المتعلّقة بالعقائديّة النقديّة لم تدم طويلاً. وفي المقابل، لم يكن سامويلسون إضافة استثنائيّة في الاقتصاد، لكنه استطاع أن يقدّم مزيجاً فعّالاً من أفكار جون مانيارد كينز وفريدريك فون هايك حول جدل تدخّل الدولة في الاقتصاد. والمشترك بينهما فكرة الأسواق الحرّة، إلّا أن كلّاً منهما أخذها في مسار مختلف.
لقراءة المقال كاملاً