Press Today

سقوط الامتيازات الفائقة للدولار: انهيار المدّخرات المحلّية الأميركية وعجز الحساب الجاري *

ستيفن روتش-اللغز الذي طرحه وزير المال الفرنسي السابق )الرئيس في النهاية( فاليري جيسكار ديستان في الستينيات على وشك الحل. تحسّر جيسكار على استفادة الولايات المتحدة من موقعها باعتبارها العملة الاحتياطية المهيمنة في العالم وأخذت من باقي العالم، بكل حرية، دعم مستوى معيشتها المبالغ فيه. هذا الامتياز الفائق على وشك الانحسار.
لقراءة المقال كاملاً