Press Today

سلامة يقنّن استخدام ما تبقى من احتياطي

خالد أبو شقرا-قبيل اندلاع الأزمة النقدية بحوالى الشهرين من العام 2019، كانت الموجودات بالعملات الأجنبية في مصرف لبنان اكثر من 30 مليار دولار. وبعد ثلاث سنوات ورغم التدخلات المزاجية في سوق القطع، والإنفاق على الدعم، وتمويل قطاعات عامة بالعملة الصعبة، لا يزال «المركزي» يصر على أن الموجودات لديه تقارب 15 مليار دولار.بحسب الميزانية نصف الشهرية للبنك المركزي عن النصف الاول من شهر تشرين الأول الفائت بلغت الموجودات بالعملات الأجنبية أكثر قليلاً من 10 مليارات دولار. وقيمة هذه الموجودات ترتفع بالحسابات إلى أكثر من 15 ملياراً في ما لو أضيفت محفظة السندات السيادية بالعملات الأجنبية «يوروبوندز» التي يحملها «المركزي» وتقدر بـ 5.03 مليارات دولار. وترجح مصادر متابعة ان استراتيجية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة قبيل خروجه من الحاكمية التقنين قدر المستطاع في استخدام ما تبقى من احتياطي عملات اجنبية وذلك في اطار ما يسمى استراتيجية الخروج الآمن الذي يفضله سلامة.
لقراءة المقال كاملاً