Press Today

سلف الخزينة: 5.5 مليارات دولار ديون هالكة

ايلي الفرزلي- حساب سلفات الخزينة الذي دققه ديوان المحاسبة عيّنة من طريقة إدارة الدولة. منذ العام 1995 حتى اليوم، لم تقم السلطة سوى بمخالفة القانون. كل شرط أو بند يفرضه القانون تعمل عكسه. الإدارات الرسمية تحصل على سلف خلافاً للقانون، مؤسسات عامة تحصل على سلف بالرغم من أنها غير قادرة على التسديد، حتى الموازنة العامة حلّت محلها سلف الخزينة. الأسباب عديدة، لكن أبرزها التذاكي لإخفاء العجز الحقيقي للموازنة. أما النتيجة، فـ5.5 مليارات دولار لم تسدد حتى العام 2018.
لقراءة المقال كاملاً