Press Today

شمس الدين لـ «للواء»: انحدار في الطبقة الوسطى ومستوى الفقر يتجاوز 55%

لينا الحصري زيلع- تفاقم الاوضاع السياسية والاقتصادية في الفترة الماضية،اضافة الى سوء الادارة على المستويات كافة، ادت الى التداعيات السلبية والجهنمية التي يعيشها المواطن اللبناني حاليا، فرغم كل الازمات السياسية والامنية التي كانت تعصف بلبنان سابقا فإن اللبناني يعود مجددا لينتفض وينهض بسبب تمييّزه وحبه لحياة الرفاهية التي كان يعيشها قرابة ثلاثة ارباع الشعب اللبناني قبل 17 تشرين الاول من العام 2020 اليوم الذي انفجر الشارع بوجه الطبقة السياسية الحاكمة التي قررت تغييّر مجرى حياة المواطنين بإتخاذها اجراءات تخدم مصالحها الخاصة، ومعها بدأت الاوضاع بالتدحرج نحو جهنم الذي وعدنا رئيس البلاد بالوصول اليها،
لقراءة المقال كاملاً