Press Today

صندوق النقد الخيار الوحيد... ونقطة على السطر!

إيفون أنور صعيبي- في زمن “الكورونا”، قد يبدو الغوص في القضايا المالية رغم أهمّيتها أشبه بنظريات واهية. رغم ذلك، لا يمكن للأزمة الكورونية أن تخفي المأزق الذي ينتظر الحكومة إن لم تسارع الى اتخاذ حلّ من اثنين: إما الالتزام بتطبيق الإصلاحات التي أوصى بها صندوق النقد الدولي من دون إشرافه، وهو أمر صعب المنال، ويحتّم خسارة الدولارات التي يمكن أن يؤمنها هذا الصندوق بطرق مباشرة وغير مباشرة. أو الالتزام بتوصيات الصندوق والشروع بالإصلاحات اللازمة، واستعادة الثقة دولياً بإشرافه، وهو الجهة التي تملك الخبرات الكافية في الاقتصاد اللبناني كما وكل اقتصادات دول العالم
لقراءة المقال كاملاً