Press Today

عدم استقرار التشريع الضريبي يُنفّر المستثمرين والمودعين الضرائب على المصارف... 30 % من دخل القطاع

لم يرفض القطاع المصرفي المشاركة في إنقاذ البلاد من التيه والضياع المالي والاقتصادي الذي وضعته فيه الطبقة السياسية على مدى الاعوام الماضية بسبب استهتارها وامعانها في الصرف والتوظيف العشوائيين، وتبني خطط وق ا ر ا رت غير مدروسة. ولكن ما هو مرفوض من قبله هو استسهال السلطة فرض الض ا رئب عليه، واللعب مجدداً بالاستق ا رر الضريبي، وهو المؤتمن على اموال مودعين مستثمرة لديه ليسوا جميعهم من الأغنياء، من دون أن يجد في المقابل اي جدية عند الدولة للسير في إصلاحات وتشريعات تكون مصدر طمأنينة للبنانيين وللدول المانحة وخصوصاً في “سيدر”
لقراءة المقال كاملاً