Press Today

علاقة الفقر والبطالة في لبنان بالعقوبات وجائحة كورونا

ريمون ميشال هنود- لا غبار على أن العقوبات الأميركية على حزب الله اضافة إلى ولادة جائحة كورونا بعد فترة قصيرة جعلت الطبقة الوسطى اللبنانية تصاب بالاندثار، فازدادت البطالة وتوحش الفقر وتعملق الجوع الكافر وكل ذلك تزامن مع اصرار فريق سياسي أساسي على استمرار مخالفته احكام الدستور وضربها بعرض الحائط في محاولة منه لتقويض اتفاق الطائف الدستور الذي أنهى الحرب الأهلية في لبنان، على وقع عودة سماع صوت سيمفونية الفيديرالية التقسيمية التي تذكرنا دوماً بجنون سنوات الشرذمة والتفرقة اللتين تعشقان حب القوة واراقة الدماء بدلاً من اتفاق الطائف العاشق لقوة المحبة.
لقراءة المقال كاملاً