Press Today

عن خرافة النموذج... وحكاية انهيار مؤجّل

عبد الحليم فضل الله- لماذا صمدنا كل هذا الوقت؟ وكيف تسنى لنموذج اقتصادي قائم على استقطاب أموال غير المقيمين من تجاوز عوامل قصوره الذاتي؟ لنعاين أولاً المعادلة المعروفة التي حكمت أداء هذا النموذج في العقود الثلاثة الماضية: فوائد مرتفعة تستدعي تدفقات تفوق حاجات الاستهلاك والاستثمار. وبسبب ضخامة هذه التدفقات اضطر المصرف المركزي إلى استيعاب الجزء الأكبر منها، من خلال سحب السيولة الإضافية وكبح التضخم، أي إنه نقل عبء الودائع الزائدة من المصارف التجا رية إلى الدولة
لقراءة المقال كاملاً