Press Today

فرملة الإنهيار مسؤولية وطنية ونمو الإقتصاد أولوية الرئيس الجديد”

باتريسيا جلاد- يضع خريف أيلول البلاد على مفترق طرق، إما سلوك الطريق الصحيح لمرحلة نهوض مقبلة وإما دخول مرحلة أكثر سوداوية وفوضى سياسية واقتصادية ونقدية مع ارتفاع لسعر صرف الدولار ومشارفة إحتياطي مصرف لبنان على النفاد. هذا الواقع المرير استدعى القطاع الخاص لدقّ ناقوس الخطر مع تسليط الضوء على المواضيع الملحّة قبل أن يحين موعد الإنتخابات الرئاسية وإجراء جولة جديدة من النقاش مع صندوق النقد.
لقراءة المقال كاملاً