Press Today

فصل السلطات في "المركزي" وتعديل السرية المصرفية مطلبا "الصندوق"

خالد أبو شقرا- شكلت الصلاحيات الواسعة التي تجمّعت بين يدي حاكم المركزي «سيفاً ذا حدين». فالاستقلالية التي أعطيت للسلطة النقدية جنّبت من جهة القطاع المصرفي الاضطرابات السياسية في أكثر من محطة، وساهمت في جذب الرساميل وإعلاء شأن القطاع، إلا أنها أدّت مؤخرا من الجهة المقابلة إلى «نحر» الاقتصاد من الوريد إلى الوريد. ولا سيما بعد عقود من الاستئثار بالصلاحيات وانعدام المساءلة، و»تخدّر» السلطة السياسية بالرفاه الاصطناعي الذي كان لهذه الصلاحيات دور أساسي بتعزيزه.
لقراءة المقال كاملاً