Press Today

فكفكة نظام توزيع الريع

عرض القسم الأول (المنشور في العدد السابق من ملحق رأس المال بتاريخ 31 أيار 2021) من الورقة البحثية التي أعدّها ألان بيفاني، ليديا أسود، اسحاق ديوان، وكريم ضاهر، بعنوان «ما هي السياسات الضريبية التي ينبغي اعتمادها في لبنان؟ دروس من الماضي لمواجهة تحديات المستقبل»، واقع النظام الضريبي محدّداً الهدف من إعادة هيكلته: «نحو نظام ضريبي أكثر عدالة وأكثر فعالية». إلّا أنّ ذلك لا يمكن أن يحصل بمعزل عن تشخيص عميق لطبيعة هذا النظام الذي يعكس «تناقضاً بين صورة نظام سياسيّ مهيمن وبين ضعفه. فهناك رغبة عارمة لدى الساسة بتوزيع الريع على أتباعهم لتأمين نفوذهم وسلطتهم، ولكن مع وجود مستوى منخفض نسبيّاً من إيرادات الدولة، بسبب فرض ضرائب منخفضة النسب على المداخيل العالية ورؤوس الأموال والثروات». لذا، يتطرّق القسم الثاني إلى أهمية الحوافز الضريبيّة، وإدارة عملية مكافحة التهرّب، خصوصاً أن التشخيص يربط بين احتكار القطاع الخاص وبين النخب السياسية. هذه الهيمنة حوّلت لبنان إلى مكان لا يرحّب بالأعمال والشركات المنتجة للثروة، فضلاً عن أن نظام تشارك المحاصصة الطائفية، أدّى إلى تحييد قدرة النظام السياسي (الذي يسمّى فيتوقراطية vetocracy) على الوصول إلى قرارات قائمة على المبادئ تتطلّب تضحيات قصيرة الأمد من أجل الصالح العام.
لقراءة المقال كاملاً