Press Today

قرار مجلس الشورى اربك جمعية المصارف... وأقلق المودعين! "المركزي" يعترض على القرار ويطلب من المصارف وقف تنفيذ التعميم 151

سلوى بعلبكي- فور صدور قرار مجلس شورى الدولة بوقف تسديد الودائع بالعملة اللبنانية على أساس سعر الصرف المحدد بـ 3900 ليرة للدولار الواحد، بدت جمعية المصارف أمس وكأنها “Call Center”، إذ لم تهدأ الاتصالات الواردة من المصارف للاستفسار عن إمكانية تطبيقه من عدمه.أما المودعين فانتابهم قلق كبير خوفا من تنفيذ المصارف للقرار، وتاليا العودة الى سعر الصرف الرسمي اي 1507 ليرات، بعدما كانت الآمال معلقة على زيادة سعر الصرف ليقترب من المعتمد في السوق الموازية. فالتعميم كان يشكل للبعض منهم متنفساً، وإن كان ثمة فارق بين سعر الصرف على اساس 3900 ليرة وسعر السوق الموازية أو ما هو متعارف عليه بـ”السوق السوداء”.
لقراءة المقال كاملاً