Press Today

«قصّة الشعر»: المكاسب والأثمان والخيار السياديّ الآخر

الأمجد سلامة- يتردّد، منذ مطلع السنة الجارية، في الصحافة العالمية، أنه أصبح محتماً على الدولة اللبنانية أن تعيد هيكلة دينها السياديّ. ومع انتصاف العام، بدأ ثقل الديّن العام معطوفاً على جفاف السيولة من الأسواق الماليّة، ينعكسان بشكل واضح على يوميّات اللبنانيين، حتى بات الحديث عن إعادة هيكلة الدين العام مادة يومية في الصحافة المحلية والأجنبية. كان هذا الحديث من المحرّمات، وكلّنا نذكر حال الهلع التي أصابت الدولة حين لمّح وزير المالية في بداية العام إلى احتمال القيام بإعادة الهيكلة
لقراءة المقال كاملاً