Press Today

كشف مستور الشركات العقارية الأجنبية الوهمية

كريم ضاهر- خلال العقود الثلاثة الماضية، أضحى لبنان ملاذاً آمناً للأموال التائهة أو الخارجة عن الشرعية الضريبية الدولية، أو الناتجة عن تبييض الأموال، ومرتعاً للفاسدين والمفسدين والمتطاولين والمتهربين المحليين من أصحاب نفوذ و/أو مال ومن هو في مقامهم أو منظومتهم أو تحوم حوله الشكوك والشبهات. من أهم العوامل الراعية أو المسهّلة لهذه الأعمال الجائرة والمخالفات الفادحة، هو تلك الثغرات ونقاط الضعف العديدة التي تكتنف نظامنا التشريعي والضريبي البالي
لقراءة المقال كاملاً