Press Today

كيف نحمي الشعب من انهيار مُحتمل لسعر صرف الليرة؟

ألبير داغر- يدعو الكاتب إلى التحرّك في مواجهة السيناريو الكارثي والمتمثّل باحتمال تخفيض سعر صرف الليرة. ويشرح في هذا المقال الأسباب التي تدفع إلى التمسّك
بسعر الصرف الثابت تتوالى التحليلات والتقدي ا رت المتشائمة بشأن الوضع الاقتصادي في لبنان. يجمع أصحاب هذه التحليلات على أن هذا الوضع سوف يفضي لا محالة إلى اندلاع أزمة مالية. المقصود بالأزمة المالية انهيار لسعر صرف الليرة، أي ارتفاع في سعر الدولار يجعله أعلى من السعر الثابت الذي هو عليه منذ آخر1992 . تختلف التحليلات في منشأ الأزمة. هل سيكون منشؤها القطاع العقاري بحيث يؤدّي انخفاض المبيعات إلى تعثّر المطوّرين العقاريين وتوقفهم عن تسديد القروض التي استلفوها من المصارف، ما يؤدي إلى انهيار المصارف نفسها؟ أم يكون منشؤها تحويلات كثيفة من الليرة إلى الدولار يعجز المصرف المركزي عن التصدي لها وتؤدي إلى ارتفاع سعر الدولار بشكل دائم؟
لقراءة المقال كاملاً