Press Today

كيف يجب أن ننفق ما تبقى من سيولة بالدولار؟

يقول مصرف لبنان أن لديه سيولة بالعملة الأجنبية في نهاية آب 2022 قيمتها 9.7 مليار دولار. هذه الأموال، سواء سُمّيت احتياطات إلزامية، أو ودائع إلزامية، أو حقوق سحب خاصة (لم يبق منها أكثر من 800 مليون دولار)، أو أي شكل من أشكال الأصول السائلة، فإنها تمثّل كل السيولة القابلة للاستعمال. هي أول خطّ دفاع قبل احتياطات الذهب التي لا يمكن استعمالها إلا بتشريع من مجلس النواب، خلافاً لهذه السيولة التي يتحكّم فيها مصرف لبنان حصرياً وإن كانت السلطات الأخرى تشارك أحياناً من باب التمنّي وليس من باب الأمر والنهي. هذه السيولة المخزّنة، وهي تختلف أيضاً عن السيولة المتدفقة التي يديرها مصرف لبنان أيضاً، عبر قنوات مختلفة أبرزها حالياً التحويلات الإلكترونية ومصدرها الأساسي تحويلات المغتربين إلى أهاليهم، أو تحويلات المنظمات والمؤسسات الدولية للسوريين النازحين في لبنان
لقراءة المقال كاملاً