Press Today

لا داعي للهلع: الإصلاحات كفيلة باستعادة "الاقتصاد السليم "

د.منير راشد- تردّد في تقارير محلية وأجنبية عدة عن الحاجة الماسة لمعالجة الوضع المالي والنقدي من خلال إعادة هيكلة الدين والودائع، والتي شملت خفضهما معاً لتوزيع أعباء الإصلاح المالي. وقد أدخلت هذه الإقتراحات الهلع والخوف في قلوب المواطنين، ما دفع بالعديد منهم الى نقل أموالهم إلى الخارج أو ألاحتفاظ بها في منازلهم. ولكن ليس بالضرورة أن تقع تكلفة إعادة الهيكلة على حساب المواطن وانما على حساب حاملي هذه السندات.
لقراءة المقال كاملاً