Press Today

لا للتعيينات... قبل الآلية

سعيد مالك- تنفّس اللبنانيون الصُعداء، حين اتُّخذ القرار بسحب بند التعيينات المالية من جدول أعمال مجلس الوزراء الذي انعقد في الثاني من شهر نيسان الحالي، علماً أنّ التعيينات لو تمّت، لكانت قد شكّلت فضيحة مدوّية، وسقطة مُخزية للحكومة.ويُمكن للقاصي والداني أن يُدرك أنّ هذه التعيينات لم تكُن إلا لإرضاء عرابي هذه الحكومة وأشباحها.
صحيح أنّ الحكومة تسعى إلى استكمال البناء المالي، تمهيداً لمواجهة الأخطار الّقتصادية المُحدقة، لكنّ الأصّح أن على الحكومة استكمال بناء الثقة بينها وبين مواطنيها، قبل أي عمل آخر على الإطلاق.
لقراءة المقال كاملاً