Press Today

لا مفر أمام الحكومة... من "االإجراءات القاسية"

رضوان عقيل- رفعت “صفقة القرن” التي وضعتها الإدارة الأميركية من حجم الضغوط على لبنان وزادت من منسوب الأزمات التي يعيشها جراء تدهور الاوضاع الاقتصادية والمالية والمعيشية. ولذلك، ستكون أمام حكومة الرئيس حسان دياب رحلة شاقة وطويلة من الصعوبات والمشكلات التي تعترضها في أكثر من ملف في زحمة انتظار المساعدات المالية من البلدان الغربية والعربية وفي مقدمها أميركا إذا التفتت إلى إنقاذ لبنان من أزمته المالية وسط تخوف حقيقي من ربط هذه المساعدات بتقديم الحكومة تنازلات ليس من خلال القبول بتلك الصفقة بل من باب التسليم بنهائية الوجود الفلسطيني على أرض لبنان ولو استُمرّ في الإعلان عن رفض التوطين
لقراءة المقال كاملاً