Press Today

لبنان: بين إنتاج الريع وتوزيعه

ورد كاسوحة- حتى الآن، لا تزال المخارج المطروحة لأزمة المديونية في لبنان تتمحور حول كيفية الانتهاء من الدين وخدمته، وما إذا كان ذلك سيحدث داخلياً عبر إعادة جدولته، أم خارجياً عن طريق إعادة الهيكلة وبالاتفاق مع الدائنين، بعدما بيعت معظم سندات المصارف إلى صناديق خارجية. كلُّ ذلك مفهوم، بالنظر ليس فقط إلى العبء الذي تمثّله المديونية على الاقتصاد، بل أيضاً إلى فداحة مساهمتها في عملية الانهيار، كون الأزمة بمجملها مرتبطة بمجموع العمليات التي تقوم بها المصارف
لقراءة المقال كاملاً