Press Today

لبنان وسوريا: «اقتـصاد واحد في بلدين

نور خليل رزق- رغم الجهود المبذولة في ترقيع الاقتصاد وإنعاشه و«نَأيه» عن عوامل الجغرافيا وتحييده عن الاقتصاد السوري ومضاعفات الأزمة التي مرّ بها، فإنّ أيّاً من القطاعات الاقتصادية اللبنانية لم يسلم من تأثيرات الحرب، بما في ذلك القطاع المصرفيّ ذو المتانة «الأسطوريّة». صحيح أنّ التحديات التي واجهت لبنان خلال الأزمة السورية لم تنزلق به إلى حد الانهيار نتيجة عوامل سياسية وعسكرية، غير أنّ المؤشرات كانت تُظهر تشوّهات واضحة في بنية الاقتصاد اللبناني، وتُنبِئُ بتقهقر وشيك في «بلد السياحة والترانزيت»
لقراءة المقال كاملاً