Press Today

لبننة قرض البنك الدولي: مساعدات بالليرة وتخفيضات في ميزانيات أجهزة الرقابة وضمان الشفافية

خالد أبو شقرا- مع وصول إحتياطي العملات الأجنبية في مصرف لبنان إلى حدود التوظيفات الإلزامية للمصارف، تحولت البطاقة التمويلية من حل علمي إلى عبء إضافي. وإذا نسينا للحظة السؤال الجوهري عن كيفية تمويلها، تحضرنا عشرات الأسئلة عن المبلغ المطلوب من الموازنة أن ترصده للغاية، وكيفية توزيعه، والتداخل بين البطاقة وقرض البنك الدولي وبرامج الحماية الإجتماعية بعدما أهدرت السلطتان السياسية والنقدية ما لا يقل عن 8 مليارات دولار على الدعم، أنجزت الحكومة مشروع قانون معجلاً يرمي إلى إقرار البطاقة التمويلية، وفتح اعتماد إستثنائي بقيمة 1871 ملياراً و25 مليون ليرة (1871,025,000,000) في موازنة 2021، لتمويلها.
لقراءة المقال كاملاً