Press Today

لجم العجز أصبح مسألة وجود

أكثر من 30 مليار دولار أميركي هو مجموع العجز الت ا ركمي بين العامين 2012 و 2018 . هذا الرقم الهائل كان ليُعطي حجم إقتصاد بقيمة 100 مليار دولار». سيدر « لو تمّ استثماره في الإقتصاد اللبناني. فيما الواقع يُظهر مدى أهمية لجم العجز وضرورة القيام بإصلاحات لتنفيذ مشاريع مؤتمر تنصّ النظرية الإقتصادية على أنّ حجم العجز في موازنة العام الحالي يتأثر بشكل مباشر بحجم العجز في العام السابق. وبالتالي، نظ ا رً إلى أنّ حجم العجز في العام 2018 يفوق ال 6.3 مليا ا رت دولار أميركي، من المُتوقع أن يتخطّى عجز موازنة العام 2019 ال 8.9 مليا ا رت دولار أميركي في غياب أيّة اجراءات تصحيحية. هذا الأمر، في حال حصوله، سيُشكّل ضربة كبيرة للمالية العامّة والإقتصاد. من هذا المُنطلق هناك إستحالة عملية للإستم ا رر على هذا النهج!
لقراءة المقال كاملاً