Press Today

لعنة الموارد تضرب لبنان في غياب الموارد

كارول نخلة- يربط معظم المحلّلين والمعلّقين، الاضط ا ربات التي يشهدها لبنان منذ تشرين الأول 2019 بالفساد وسوء إدارة الاقتصاد المحليّ والسياسات محدودة الأفق المبنيّة على المصالح الشخصية بدلاً من المصلحة الوطنية. لكنّ ما يغفله الكثيرون هو أنّ توقّعات الازدهار الذي قد يشهده لبنان بفضل النفط والغاز أسهمت في تفاقم الوضع المتردّي منذ انطلاق المحادثات حول موارد المحروقات في شرق البحر الأبيض المتوسط قبل أكثر من عشر سنوات.
لقراءة المقال كاملاً